القائمة الرئيسية

الصفحات

انتبه انت تشحن هاتفك الذكي بشكل خاطئ! إليك الطرق الأمثل للحفاظ على بطارية هاتفك


هل تعرف كيفية الحفاظ على بطارية هاتفك الذكي بشكل صحي؟ على الاغلب لا. في الواقع، قد يكون قد تم تسريع وفاة بطارية هاتف; الخاص بك مع عادات الشحن الخاصة بك.
الشحن إلى 100٪، أو بين طوال الليل؟ انتهاء كامل لطاقة البطارية قبل إيصالها بالشاحن؟ جميع هذه الممارسات الشائعة تُقصر عمر البطارية القابلة للاستخدام، وفقا لشركة كاديكس، وهي شركة تقدم أجهزة اختبار لبطاريات الهواتف الذكية وغيرها.
كيفية تمديد حياة بطاريات الهواتف موضوع رئيسي لدى جميع شركات تصنيع الهواتف، ووفقاً لشركة كاديكس هناك مستويات مئوية محددة يجب أن تبقي بطارية الهاتف الخاص بك عليها.
وقد استعرض موقع "بيزنيس إنسايدر" الطرق الأمثل للحفاظ على بطارية هاتفك:


إشحن هاتفك قليلا في كل مرة

الشحن الجزئي لا يسبب الأذى للبطارية، مجرد وضعه في الكهرباء حتى لو كان لبضع دقائق، ستبقى بطارية هاتفك على ما يرام.

لا تترك بطارية هاتفك تفرغ بالكامل قبل ان تشحنها

تقول جامعة البطارية أن ما يسمى التصريف العميق اي استخدامك للهاتف حتى تفرغ البطارية ويبقى جزء صغير من طاقتها يؤثر سلباً عليها. وقد ضمنت سامسونغ هذه التصيحة في صفحاتها حول كيفية تمديد عمر بطارية هاتفك.

حاول الحفاظ على مستوى شحن البطارية بين 65٪ و 75٪

وفقا لجامعة البطارية، فإن بطارية ليثيوم أيون في الهاتف الذكي الخاص بك تستمر أطول إذا كنت تبقيها مشحونة ما بين 65٪ إلى 75٪ في جميع الأوقات.

أما اذا كنت لا تستطيع إبقائها بين هاتين النسبتين فإن ثاني أفضل نسبة لشحن البطارية هي ان تبقى بين 45٪ إلى 75٪.

لا تشحن البطارية بالكامل




شحن بطارية هاتفك إلى 100٪ من نسبة 25٪ يمكن أن تقلل من قدرتها وتقصر عمرها.

وفقا لجامعة البطارية، بطاريات ليثيوم أيون لا تحتاج إلى أن تكون مشحونة بالكامل، وهي ليست الطريقة المرغوب بها.

في الواقع، فمن الأفضل عدم شحن بطارية الهاتف بالكامل، لأن الجهد العالي يضغط على البطارية ويُرديها على المدى الطويل.

لا تشحن هاتفك طوال الليل

هناك الكثير من النقاشات حول آثار شحن الهاتف الذكي طوال الليل. ولكن إذا كان شحن الهاتف إلى نسبة 100٪ يسبب الضرر بالبطارية فكيف الحال عند تركه بالكهرباء طوال الليل! عليك ان تفصل هاتفك فوراً عن إكتمال شحنه بالنسبة الملائمة.

أنت الان في اول موضوع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

العنوان هنا